اعتاد الكويتيون قديما على أكل (الجراد) واعتبروه طعاما صحيا ذو مذاق لذيذ وكانوا غالبا ما يرددون هذه المقولة المأثورة ومفادها انه (إذا ظهر الجراد انثر الدواء.. وإذا جاء الفقع احفظ الدواء) لاعتباره طعاما صحيا لا يسبب أي أمراض للجسم كونه يتغذى على الأعشاب والنباتات البرية المفيدة.    وكان الناس قديما يستبشرون بقدوم الجراد لأنه يشكل غذاء رخيصا ولعدم وجود محاصيل زراعية من الممكن أن تتأثر سلبا من قدوم الجراد نظرا لقلة المساحات المزروعة آنذاك.
   ويتكاثر الجراد في فصل الربيع تزامنا مع موسم ظهور الفقع أو (الكمأة) وتزحف أسرابه التي تملأ السماء قادمة من شرق إفريقيا عبر الجزيرة العربية عبر الكويت وما جاورها من بلدان. 
  ومازالت عادة أكل الجراد منتشرة في أوساط الكثير من الكويتيين لاسيما مع كثرة ظهوره حاليا بعد هطول الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد في الاونة الاخيرة وظهور الاعشاب والنباتات التي يتغذى عليها الجراد.