هنأ سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد إخوانه وأبناءه المواطنين والمواطنات بنجاح العملية الانتخابية التكميلية في الدائرتين الثانية والثالثة 2019، مشيداً سموه بالدور المقدر الذي قام به أعضاء اللجنة القضائية العليا المشرفة على سير الانتخابات وبالجهود التي قامت بها وزارة الداخلية في الإعداد والترتيب لهذه الانتخابات، وبالتعاون الراقي لرجال الأمن حرصا على تطبيق النظام وبمشاركة الوزارات والجهات الرسمية الأخرى ، وبما أبداه الجميع من تعاون وتنسيق تام أسهم في التسهيل على المواطنين عملية الاقتراع بكل يسر وشفافية وإبراز الوجه الحضاري للوطن العزيز.
إلى ذلك حسم المرشح بدر حامد الملا نتيجة الدائرة الثانية بعد فوزه بعدد 4657 صوتاً بفارق 41 صوتاً عن المرشح حمد محمد المطر الذي حصل على 4616 صوتاً، بينما حسم المرشح عبدالله أحمد الكندري النتيجة لصالحه بعدد 6705 أصوات بفارق 1532 صوتا عن المرشح عمار محمد العجمي الذي حصل على 5173 صوتا.
، وكانت الكويت قد  شهدت  أمس كعادتها عرساً ديمقراطياً للإنتخابات التكميلية لمجلس الامة التي جرت في أجواء هادئة ، ووسط إقبال وصف بالمتوسط، وسعت الجهات المعنية الى حسن سير عملية الانتخاب سواء من خلال التنظيم والتعامل الراقي وتوفير المستلزمات والتجهيزات لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة اضافة الى ارشادهم الى اللجان لتجاوز أي صعوبة قد تواجههم في اداء واجبهم الوطني.
في هذا السياق قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان العمل النيابي تكليف لا تشريف ، وطموحات المواطنين عالية وكبيرة ، وأداء الأمانة ليس أمرا سهلا ، فهي أمانة ثقيلة تقع على أكتاف أعضاء مجلس الأمة فمن يحالفه الحظ وينال ثقة الناخبين أمامه مهمة صعبة وتحديات كثيرة.
بينما قال وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة المستشار الدكتور فهد العفاسي إن عملية الانتخابات تسير بكل يسر وسهولة ولم توجد اي معوقات خلال عملية الاقتراع.
واعلنت وزارة الصحة تجهيز 16 عيادة طبية بكل مستلزماتها وتوزيعها على جميع مقرات التصويت إضافة إلى 62 فني طوارئ طبية لتقديم الخدمات الطبية مع توفير 10 سيارات اسعاف.