بخبرة تفوق الـ 150 عاما فى في مجال العلاجات الحرارية، شركة فيشى الفرنسية تدخل السوق القطرية عن طريق مركز فيشى سيلستين الصحى.
شهد منتجع فيشي سيلستين رتاج سلوى، افتتاح المركز الصحي فيشي سيلستين تزامنا مع يوم الصحة العالمى السابع من أبريل ، بإدارة فرنسية  والذي يعتبر من المشاريع الفريدة والنوعية في قطر،  وشهد حفل الافتتاح حضور كبير يتقدمهم كارلوس هيرنانديز سفير الأرجنتين ، و حسن ربيعي سفير الجزائر ، و سعادة حسن بن عبد الله الغانم ( مالك المنتجع) ، و محمد بن بخيت المري  و صلاح بن جوهر المحمد أعضاء مجلس إدارة مجموعة رتاج، و سعيد سلمى الرئيس التنفيذي لمجموعة رتاج ، و فيليب ماجني مدير العمليات في فيشي ، وعدد من ممثلي القطاع الطبي ، إلى جانب كبار المسؤولين فى شركات فيشي وشركة رتاج للفنادق والضيافة ، ومجموعة هلا ، و مجموعة رتاج.
مشروع نوعي
يقع  المركز الصحي داخل منتجع فيشي سيلستين رتاج سلوى ، و يختص في تقديم علاجات الصحة و الرفاهية ، التغذية ، العلاج المائي و العلاج الفيزيائي.  يمتد المركز على مساحة 3500 متر مربع ويضم  45 غرفة علاج، ومركزاً للياقة البدنية، وحوض سباحة علاجي، ومحلاً لبيع منتجات فيشي للعناية بالبشرة . 
  يعتبر فيشي سيليستين من المشاريع الفريدة و النوعية في الدولة من حيث تقديمه لبرامج صحية شاملة الإقامة بالمنتجع ،  وتديره شركة فيشي الفرنسية  الخبيرة في مجال طب المنتجعات الحرارية. 
وبهذه المناسبة  قال السيد ماجد الغانم : إن مركز  فيشي هو أول فرع في الشرق الأوسط من ضمن ستة فروع منتشرة حول العالم ، تابعة للعلامة الفرنسية الشهيرة فيشي.
وأضاف ماجد الغانم: إن افتتاح هذا المشروع الرائد في هذا اليوم الذي يصادف اليوم العالمي للصحة ، يؤكد على اهتمام الدولة والقطاع الخاص بالاستثمار في المجال الصحي والرياضي والتشجيع على السياحة العلاجية. كما يؤكد بأن  دولة  قطر في عز وخير وأن مسيرة التنمية مستمرة في ظل قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظة الله ورعاه، وتثبت قطر للعالم أجمع أنها أقوى من الحصار وأن مسيرتها التنموية مستمرة وفق الخطط المعدة لها دون أي تأثير .
أحدث التقنيات
ومن جانبه قال فيليب ماجني، مدير العمليات في شركة فيشي: منذ سنة 1853 ، تمتلك و تُدير شركة فيشي ميراث المنتجعات الصحية الحرارية في فرنسا. وفي الوقت الحاضر، تم جلب هذه المعرفة والخبرة إلى قطر لتقديم أفضل النتائج في مجال طب المنتجعات الحرارية، حيث أُنشئ مفهوم فيشي على أساس رائد للصحة العالمية ، وهدفنا في المركز الصحي هو استخدام أحدث التقنيات التكنولوجية المتعلقة بإدارة و تحسين نمط الحياة  .
في حين قالت الدكتورة فتحية جزار، مديرة المركز الصحي: المركز الصحي فيشي سيلستين ، يعد الأول من نوعه في قطر، وهو القلب النابض للمنتجع. حيث يتميز عن غيره من المنشآت الصحية بالتقديم لضيوفه أجود وأحدث أنواع الرعاية الصحية من خلال علاجات فيشي المتميزة،  وبرامج صحية شاملة الإقامة بالمنتجع من ثلاث ليال إلى ثلاثة أسابيع ، من ضمنها: برنامج التحكم بداء السكري ( النوع الثاني) ، برنامج علاج السمنة ، برنامج التعافي و إعادة التأهيل بعد الجراحة و برنامج العناية بالمرأة الحامل و بعد الولادة.