كرم الأمير فيصل بن سلمان، أمير منطقة المدينة المنورة، الزائر رقم (5) ملايين لمتحف معرض القرآن الكريم في المدينة المنورة ، حيث تسلم من سموه مصحف من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، بالإضافة لرحلة عمره. وقدم سمو أمير المنطقة هدية للمتحف عبارة عن مصحفا ثمين كتب قبل 273 سنة، كتبه الخطاط الحافظ السيد درويش، بخط نسخي جميل، مع تذهيب في المتن والحاشية.
 وزخرفة بديعة، موجهاً سموه أن يكون وقفاً على المتحف.
وقد عبر الرئيس التنفيذي لشركة سمايا الاستثمارية فواز المحرج، عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على رعايته للاحتفال، والهدية الثمينة التي قدمها سموه للمتحف، منوهاً بدعم سموه للمشروع منذ بدايته.
وقدم المحرج شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على رعاية وإنشاء هذا المتحف، والمشاركة فيه بعدد من المخطوطات والمقتنيات الثمينة، وللهيئة العامة للأوقاف التي وافقت على إقامة المتحف في أحد المباني التابعة لها. ونوه ببلوغ زوار المتحف (5) ملايين زائر خلال أقل من أربعة أعوام من افتتاحه ، مضيفاً أن المتحف زاره عدد من كبار المسؤولين من داخل المملكة وخارجها من أكثر من (142) دولة. يذكر أن متحف معرض القرآن الكريم في المدينة المنورة مبادرة ثقافية للتعريف بالقرآن الكريم، عبر عرض متحفي جذاب.
باستخدام الوسائل التقنية، ومن خلال مجموعة من المرشدين، الذين يقدمون المحتوى بعدد من اللغات الحية، ومنظومة من اللوحات والتقنيات الحديثة.