جاءت كلمة صاحب السمو الأمير - حفظه الله - في افتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر كالبلسم لجراح الوطن والتي أكد فيها أن الكويت أمانة في أعناقنا وأن التاريخ لا يجامل ولا يرحم.. الكلمة رسالة للمجلسين والشعب بأهمية الحذر من انعكاسات الأجواء الملتهبة حولنا والتي تتطلب الحذر ورص الصفوف والتمسك بوحدتنا الوطنية..ما أحوج المنطقة إلى الاستفادة من حكمة سموه وأسلوب إدارته التي جعلت الكويت واحة أمان!!