تسببت صورة تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر في غضب كبير، حيث قام أفراد أمن بسكب زيت على مقاعد انتظار المرضى في مستشفى "القصر العيني".
وقالت عميدة كلية الطب بالقصر العيني، هالة صلاح، إن موظفي الأمن قاموا بسكب الزيت على أماكن انتظار أهالي المرضى بالمستشفى بسبب عدم قدرتهم على إخراجهم من أمام المستشفى، وأن الأهالي حاولوا المبيت على المقاعد خلافا للتعليمات.
واستنكرت عميدة كلية الطب ما فعله أفراد الأمن قائلة: "أنا مش متخيلة إن حد يفكر كده طبعا وحاجة غريبة"، مشيرة إلى أنهم حاولوا إزالته لمدة 3 ساعات بسبب لزوجته وتسببه في رائحة كريهة.
وتابعت: "أنا فضلت واقفة أنا والمدير العام وأنا كنت هتجنن وأنا ليا إن المكان ينضف وكنت موجودة، وفضلنا ننضف فيها 6 ساعات عشان ترجع تاني لملمسها الطبيعي".
غضب في مصر بسبب سكب زيت على المقاعد لمنع أهالي المرضى من الجلوس في 
الزيت على المقاعد
وأشارت عميدة الكلية إلى أنها أصدرت قرارا بتحويل مدير الأمن بالكلية والمشاركين في الواقعة للتحقيق، وأنها أصدرت مذكرة لرئيس الجامعة لإيقافهم عن العمل.
من جانبها، قالت مصادر قضائية وفقا لجريدة "الوطن" المصرية إن النيابة العامة بدأت التحقيق مع موظف أمن في المستشفى بسبب قيامه بسكب الزيت.