جرى مساء الجمعة، اتصال هاتفي بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس التركي رجب طيب أردوغان  .
وحسب وكالة الأناضول، فإن الملك سلمان وأردوغان اتفقا على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة لتحسين العلاقات الثنائية وحل المشاكل.
إلى ذلك ، قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في كلمته الافتتاحية خلال قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها السعودية: تعهدنا في قمتنا غير العادية في مارس الماضي بحشد الموارد العاجلة وساهمنا جميعاً في بداية الأزمة بما يزيد على واحدٍ وعشرين مليار دولار لدعم الجهود العالمية للتصدي لهذه الجائحة، مضيفا : اتخذنا أيضاً تدابير استثنائية لدعم اقتصاداتنا من خلال ضخ ما يزيد على أحد عشر تريليون دولار لدعم الأفراد والشركات .
وأضاف : قمنا بتقديم الدعم الطارئ للدول النامية ويشمل ذلك مبادرة مجموعة العشرين لتعليق مدفوعات خدمة الدين للدول المنخفضة الدخل
وشدد خادم الحرمين الشريفين أنه علينا في المستقبل القريب أن نعالج مواطن الضعف التي ظهرت في هذه الأزمة، مع العمل على حماية الأرواح وسبل العيش .