خيراً فعلت وزارة الصحة بدراسة إعفاء من تلقى لقاح فيروس كورونا المستجد من فترة الحجر الصحي المؤسسي المفروضة على المسافرين العائدين من الخارج والاكتفاء بالحجر المنزلي.
اعتماد ودخول هذا القرار حيز التطبيق بلا شك سيشجع كثير من المواطنين والمقيمين على تلقي اللقاح، ويسهم كثيراً في زيادة الوقاية وتحسين الصحة العامة بالبلاد.