وجه النائب د. محمد الحويلة 6 أسئلة إلى وزير الدولة لشؤون البلدية وزير الدولة لشؤون الإسكان والتطوير العمراني شايع الشايع، ووزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية د. مشعان العتيبي، ووزير التربية د. علي المضف، ووزير المالية وزيرالدولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار خليفة حمادة، جاءت كما يلي: 
سؤال إلى وزير الدولة لشؤون الإسكان والتطوير العمراني.
لما كان السكن من الدعائم الأساسية لقيام أسر ومجتماعات مستقرة، فقد اهتمت الدولة خلال العقود الزمنية السابقة بالرعاية السكنية للمواطنين، وعملت جاهدة على توفير السكن المناسب والملائم لجميع أبناء الوطن، وصدرت العديد من القوانين المنظمة لهذا الأمر.
وحيث وزعت المؤسسة العامة للرعاية السكنية القسائم السكنية للمواطنين المستحقين (على المخطط) في المناطق والمدن الجديدة، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي: 
1 - ما المواعيد المحددة لتوقيع عقود البنية التحتية الأساسية والفرعية لجميع المناطق والمدن التي وزعت قسائمها على المخطط وذلك لكل مدينة ومنطقة على حدة؟
2 - ما المواعيد المحددة لإصدار تراخيص البناء الفعلي للمواطنين في المناطق والمدن التي وزعت قسائمها على المخطط وذلك لكل مدينة ومنطقة على حدة؟
3 - كم عدد الطلبات الإسكانية القائمة حتى تاريخ ورود هذا السؤال؟ وما خطة المؤسسة لتقليل عدد الطلبات ومدة انتظار المواطنين للحصول على السكن؟
4 - ما المشاريع الإسكانية المدرجة لدى المؤسسة خلال السنوات الخمس القادمة؟ وما الفترة الزمنية المقدرة لكل مشروع؟
5 - ما خطة وإجراءات المؤسسة في ظل ارتفاع أسعار مواد البناء؟ وهل توجد ضوابط ومتابعة من المؤسسة في هذا الشأن؟ مع تزويدي بها إذا وجدت.
سؤال إلى وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية 
ونص السؤال على ما يلي:
إيمانا منا بما تقضيه المصلحة العامة في إبراز دور الشباب الكويتي بتقلد المناصب والوظائف في وزارات وهيئات ومؤسسات الدولة، وحل مشكلة البطالة التي تؤرق الأسر الكويتية لازدياد نسبتها عاما بعد عام دون إيجاد الحلول، ومن باب تطبيق سياسة إحلال الكويتيين في وظائف الدولة.
ذكر تقرير ديوان المحاسبة عدم شغل الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة عدد (984) درجة وظيفية بنسبة (31.5 %) من إجمالي عدد الدرجات الوظيفية المعتمدة في ميزانية الهيئة للسنةالمالية 2019/2020 البالغ عددها (3122) درجة وظيفية، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
 1 - لماذا لم تُشغل الوظائف المذكورة والمعتمدة في ميزانية السنة المالية 2019/2020 للهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة؟ مع ذكر هذه الوظائف؟
2 - بيان جميع الشواغر المرحلة من سنوات سابقة، وأسباب عدم شغلها حتى الآن.
3 - هل تٍُدر الاحجتياجات الوظيفية للهيئة وفق دراسة؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب، يرجى تزويدي بها، وإذا كانت الإجابة بالنفي، ما أسباب ذلك؟
ونص السؤال إلى وزير التربية على ما يلي:
يُعد التعليم واحدا من أهم وأبرز الأمور التي يحتاج الإنسان إليها، لأنه يلبي كافة احتياجاته الأساسية التي يسعى خلفها، ويُعتبر التعليم المنارة التي يهتدي بها الناس إلى الطريق القويم الذي سيسلكونه في هذه الحياة، فالدوة التي تحافظ على نظامها التعليمي هي الدولة التي تتفوق في كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة.
وفي ظل ما تقضي به المادة (13) من الدستور بأن التعليم ركن أساسي لتقدم المجتمع تكفله الدولة وترعاه، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
1 - ما هي خطة وزارة التربية نحو التوسع في بناء المدارس في المرحلة القادمة في البلاد مع ذكر المدارس التي تنوي الوزارة إنشائها؟ والمناطق السكنيةالتي سيتم الإنشاء بها؟
2 - كم يبلغ عدد المدارس التي استلمتها وزارة التربية ولم يتم افتتاحها حتى الآن؟ مع ذكر المناطق السكنية التابعة لها، وأسباب عدم افتتاحها.
ونص السؤال إلى وزير الدولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار  على ما يلي:
أنشأت الدولة شركة المشروعات السياحية وهي شركة حكومية هدفها توفير المناخ الترفيهي والسياحي وتطوير السياحة في البلاد، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
1 - ما المشاريع التي تُشرف عليها شركة المشروعات السياحية؟ مع بيان أماكنها وتكلفتها ونسبة الإنجاز فيها والجدول الزمني المحدد لها.
2 - ما المشاريع التي نفذتها شركة المشروعات السياحية خلال السنوات الخمس الماضية؟
3 - ما المشاريع المتعقرة لدى شركة المشروعات السياحية؟ وما سبب تعثرها؟ مع تزويدي بالوثائق الدالة على ذلك.
4 - الخطة المستقبلية لدى شركة المشروعات السياحية خلال السنوات العشر القادمة لتنشيط قطاع السياحة في البلاد.
5 - ما مدى التزام شركة المشروعات السياحية بتطبيق سياسة الإحلا؟ كم يبلغ عدد الموظفين غير الكويتيين بالشركة بما في ذلك العاملين على بند المكافآت أو العقود الخاصة أو الأجر مقابل عمل؟
6 - كم عدد الوظائف التي حلت العمالة الكويتية فيها محل العمالة الوافدة تطبيقها لسياسة الإحلال لدى شركة المشروعات السياحية خلال السنوات الخمس الماضية؟ كم عدد الشواغر الوظيفية؟ مع بيان الشواغر المرحلة كافة من سنوات سابقة، والأسباب التي أدت إلى عدم شغلها حتى الآن.
ونص السؤال الأول إلى وزير الصحة  على ما يلي:
تلتزم الحكومة بالعمل الدائم على الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في البلاد للوصول بها إلى حد الكفاية وفقا لمستويات الأداء الطبي عالميا، ونتيجة الزيادة المتواصلة في عدد المراجعين من المواطنين والوافدين وحتى الزائرين، وما يصاحبها من ضغط على الأبنية والقدرة الاستيعابية للمستشفيات في بعض التخصصات ومنها أمراض النساء والولادة ومن هذه المستشفيات مستشفى العدان الذي يخدم محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير وما ترتب عليها من عدم توفر الغرف والرعاية المتكاملة أسوة بالمستشفيات الخاصة، نجد أن معظم المواطنين يلجؤون إلى المستشفيات الخاصة لتوفير الرعاية المتكاملة والغرف الخاصة.
فمن اللازم العمل على زيادة القدرة الاستيعابية للمراكز الطبية والمستشفيات وصولا بها إلى المأمول منه وللتخفذيف من المعاناة على المواطنين والاستغناء عن التكاليف الباهظة في المستشفيات الخاصة، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
1 - هل لدى وزرارة الصحة خطة لإنشاء مركز طبي متكامل لأمراض النساء والولادة في محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير يحوي أقساما متخصصة مثل وحدة علاج العقم وأطفال الأنابيب ووحدة الكشف المبكر عن أمراض السرطان؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب، يرجى تزويدي بها، وإذا كانت الإجابة بالنفي، فما الأسباب التي تمنع ذلك؟
2 - لماذا لا يستحدث في جميع مراكز الرعاية الأولية بالبلاد أقساما متخصصة في جميع تخصصات الولادة وأمراض النساء؟
ونص السؤال الثاني على ما يلي:
نصت المادة (15) من الدستور على أن: (تُعنى الدولة بالصحة العامة وبوسائل الوقاية والعلاج من الأمراض والأوبئة)، وحيث أن مراكز الرعاية الصحية الأولية المستوصفات هي خط الدفاع الصحي الأول للجميع، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
1 -ما المشاريع الحالية والمستقبلية الخاصة بإنشاء مراكز صحية أو مستوصفات أو عيادات تخصصية حكومية في جميع محافظات الكويت؟
2 - هل المراكز الصحية والمستوصفات الحكومية في جميع المحافظات حاليا كافية لاستيعاب أعداد المرضى والمراجعين يوميا؟