قدم النائب يوسف الفضالة استقالته المسببة من عضوية مجلس الامة. وقال في نص الاستقالة: “منذ دخولي العمل السياسي ممثلا للأمة مراعيا الله في الأمانة التي كلفتي بها الشعب الكويتي، حرصت دائما وأبدا بأن لا أحيد عن قسمي الدستوري واجتهدت بقدر استطاعتي أن أتبع الحق مهما كانت النتائج المترتبة على ذلك بارا بقسمي، فلم تكن مواقفي مبنية على مكاسب انتخابية أو منفعة شخصية فهدفي إصلاح ورفعة هذا الوطن». وأضاف  : الممارسات غير الدستورية خلقت مناخا سياسيا سلبيا غلب عليه عدم الثقة والتخوين والحدة بالتعامل في أروقة مجلس الأمة وخارجه من جميع الأطراف. مما يجعل الاستمرار في العمل السياسي بهذا المناخ ضرب من العبث .