الصهاينة هم عدونا الأول المحتل لأراضينا ومقدساتنا وهم سبب المجازر التي ذهب ضحيتها مئات الآلاف وشرد الملايين من أهل الشام والعراق بسبب أمنهم المزعوم.. الكيان يشبه السرطان الذي ينتشر في جسد الأمة وقد استخدم الأميركان والروس والفرس وأذيالهم لقتلنا نيابة عنه حتى يتوسع.. جميع محاولاتهم ومكائدهم لتحقيق حلمهم المريض ستبوء بالفشل.. الأمة صحت «وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ».