وفقا لنهجه الطامحة والمتبعة لتحقيق أعلى مستوى من الشفافية على الصعيد المحلى والدولي، أعلن قطاع هندسة الطرق – التابع لوزارة الأشغال العامة عن انطلاق المرحلة الجديدة من حملته الاعلامية الضخمة تحت شعار «الكل يعرف»، بقيادة الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق، والتي تهدف إلى التعريف بكافة المعلومات وأبرز الانجازات الخاصة بمشاريع القطاع، الحالية والمستقبلية، ذلك بالإضافة إلى كل ما يقوم به القطاع من جهود لتطوير منظومة الطرق ورفع كفاءتها، وتتضمن حملة «الكل يعرف» سلسلة من الاصدارات والمؤتمرات الصحفية، والفعاليات والمشاركات الاعلامية المتنوعة محليا واقليميا.
 وقال من المهندس أحمد الحصان، الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق: « منذ بداية عملنا حرصنا كل الحرص على التعاون بشكل مستمر مع وسائل الإعلام المختلفة لإيماننا بالدور الكبير الذي تمثله تلك الجهات في نشر التوعية والتواصل مع الجمهور، وذلك بهدف إفساح المجال للرأي العام للاطلاع على كافة المستجدات في الأعمال والمشاريع التي يقوم بها القطاع، لا سيما الاطلاع على كافة البيانات المتعلقة بميزانيات القطاع وتكلفة المشروعات، ومكاتبنا مفتوحة دائما لأي استفسار من أي مواطن أو مقيم مهتم بتلك المشاريع».
كما أفاد المهندس الحصان بأن المرحلة الجديدة من الحملة الاعلامية للقطاع ستقوم بالتعريف عن سلسلة الافتتاحات الجزئية والتسليم المرحلي في أكبر مشاريع الطرق الجاري تنفيذها، بما فيها مشروعي تطوير شارع جمال عبد الناصر وطريق الجهراء، ومشروع إنشاء طرق وجسور للطريق الواصل من ميناء عبدالله والوفرة، كذلك التعريف عن مجموعة الاتفاقيات وتوقيع العقود الجديدة على سبيل المثال لا الحصر مشاريع تطوير طرق ميناء الزور والوفرة وجنوب السرة (المرحلة الأولى) والنويصيب والغوص (المرحلة الثالثة) والقاهرة، بالإضافة إلى الطريق الإقليمي الشمالي من السادس وطرق وتقاطعات لخدمة مدينة المطلاع.
 ويجدر الذكر بأن المراحل السابقة من حملة «الكل يعرف» الشهيرة قد تضمنت عدد من الفعاليات المميزة والتي تم من خلالها الوصول الي كافة شرائح المجتمع، ومن أبرز تلك الفعاليات إقامة المعارض التعريفية والتوعوية في أشهر الاماكن مثل مجمع الأفنيوز الضخم، ومقر وزارة الأشغال الموقر، وجامعة الكويت، كما ضمت الفعاليات سلسلة من برامج المسؤولية الاجتماعية والمحاضرات التعليمية والزيارات الميدانية.
كما أعلن علن الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق في وزارة الأشغال العامة م. أحمد الحصان إنجاز 62 في المئة من مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة الطرق والتقاطعات على الجزء الغربي من شارع جمال عبدالناصر مؤكد سير المشروع بخطى ثابتة نحو الانجاز والتسليم وفقا للمواعيد التعاقدية للاستفادة القصوى منه في تحديث وتطوير منظومة الطرق في المناطق المحيطة به من جهة وعلى مستوى البلاد من جهة اخرى هذا بالاضافة الى تسيير الحركة المرورية ورفع الكفاءة الاستيعابية للطرق من خلال زيادة معدلات الامن والسلامة والحد من الحوادث المرورية.
وأفاد م الحصان في تصريح صحافي ان القطاع حريص على تنفيذ كافة توجيهات وزير الاشغال العامة المهندس عبدالرحمن المطوع التي ترمي الى تسريع وتير العمل داخل المشاريع وازالة كافة العقبات التي تواجهها بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية الاخرى ومنها الادارة العامة للمرور التي لاتالوا جهدا في سبيل تقديم كافة اوجه الدعم والمساندة لمشاريع هندسة الطرق في شتى المناطق ماكان له الاثر الايجابي في تحقيق معايير مرتفعة من الاشتراطات المرورية ومعايير الامان والسلامة على كافة الطرق التي تشهد طفرة حاليا في التسليم الجزئي للمراحل المنتهية منها.
وأوضح الحصان إن المشروع الذي تبلغ تكلفته 34.934 مليون دينار يتضمن أعمال الطرق بطول اجمالي 6.502 كيلومترات ويتكون من 3 حارات في كل اتجاه، إضافة إلى حارات الطوارئ وأعمال الجسور من خلال تنفيذ 3 جسور بطول إجمالي 1.650 كيلومتر بالإضافة إلى تنفيذ أعمال الخدمات الرئيسية اللازمة.