ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب حصل على وثائق سرية الأسبوع الماضي تتضمن ادعاءات تفيد بأن عملاء روس قالوا إنهم يملكون معلومات ضده.

وأضافت الشبكة الأمريكية، أن الادعاءات التي قدمت أيضاً إلى الرئيس باراك أوباما، وردت ضمن تقرير عن "تدخل" روسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي.

وقدم رؤساء الاستخبارات لترامب المعلومات ليكون على دراية بأن الادعاءات الروسية يتم تداولها بين وكالات الاستخبارات وأعضاء بارزين في الكونغرس ومسؤولين كبار آخرين.

ووصف ترامب تلك المعلومات في تغريدة له أمس الثلاثاء بأنها "أخبار وهمية".