قامت القنصلية العامة لدولة الكويت في اربيل اليوم الاربعاء بتوزيع 1500 قسيمة شرائية مقدمة من (الجمعية الكويتية للإغاثة) على نازحين عراقيين في مدينة (السليمانية) بالتنسيق مع مؤسسة (روناهي) الخيرية.
وقال القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "ان الهدف من تقديم هذا النوع من المساعدات هو سد الاحتياجات الغذائية وترك اختيار هذا التأمين لاحتياجات النازح نفسه ليقوم من خلالها بارتياد احد المحلات التجارية وشراء مستلزماته".
واشار الى انه تم حتى الان توزيع 10 آلاف قسيمة شرائية على النازحين العراقيين في مدينتي (اربيل) و(السليمانية).
واكد القنصل الكندري استمرار دولة الكويت في تقديم شتى المساعدات تنفيذا لخطة دولة الكويت لاغاثة النازحين في العراق مشيرا الى سعي القنصلية لتنفيذ هذه الخطة في جميع محافظات اقليم كردستان العراق.
بدورها ذكرت رئيسة مؤسسة (روناهي) الخيرية زيان ميراني في تصريح مماثل ل(كونا) ان قيمة كل قسيمة تبلغ خمسين دولارا لكل عائلة مشيرا الى ان هذه هي المرة الثانية التي يتم خلالها توزيع القسائم على النازحين في محافظة (السليمانية).
واعربت ميراني عن شكرها لدولة الكويت لتقديمها شتى المساعدات للنازحين العراقيين في مختلف مدن الاقليم والعراق واصفة فكرة توزيع القسائم الشرائية بأنها "مميزة" حيث تتيح للنازح حرية اختيار ما يحتاجه.
من جهته قال مدير مركز تنسيق الازمات المشتركة في محافظة (السليمانية) بابا رسول غفور ل(كونا) ان (السليمانية) تضم أكثر من 60 ألف عائلة نازحة من محافظات (صلاح الدين) و(ديالى) و(الموصل) و(الانبار) موضحا ان اكثرية النازحين يقيمون خارج المخيمات.