أعلنت مجموعة من المصادر البيئية أن أكثر من 60 جهة تلقي بمخلفاتها الصحية والصناعية في جون الكويت.. بالإضافة إلى مئات المزارع في شمال الكويت والشاليهات والمخيمات التي تعتمد على الجور في الصرف الصحي وبالتالي تتسرب جميع الملوثات إلى الجون.. نفوق الأسماك هو أقل الأضرار التي تخلفها هذه الكارثة البيئية.. أطماع المستثمرين في صد الحركة الطبيعية لمياه المد والجزر بالدفان تزيد الطين بلة.. الله يستر ما يتسبب ذلك في مرض الناس وموتهم !!!