لم يبق على حلول الشهر الفضيل سوى أسبوعين.. شهر التراحم والقرآن والطاعات شرفه الله على بقية الشهور.. الكارثة ان الجميع يستعدون لاستقباله بغير ما أمر الله به.. سيل من المسلسلات الهابطة ومسرحيات الأطفال الباهتة للعيد وشراء الأطعمة والأواني على الرغم من ان البيوت مليئة بها.. استقباله يجب ان يكون بالتوبة والاستعداد لموسم الطاعات المكثف والنية على استمرار العمل الصالح بعده.. رب رمضان هو رب كل الشهور!