ذكرت هيئة الصليب الأحمر البولندية أن توأمين لأب بولندي كانا قد انفصلا عن بعضهما بعد فترة قصيرة من ولادتهما في ألمانيا عام 1946، قد تم جمع شملهما بعد عدة عقود من الانفصال عن بعضهما.

أرسِل التوأمين إلى بولندا في العام التالي لولادتهما وتم وضعهما في دار لرعاية أطفال بعدما أصيبت أمهما بمرض خطير. وقد تم تبني الطفلين من جانب أسرتين مختلفتين.

وكان أحد التوأمين وهو جورج سكريتسينكي، قد اكتشف وهو في سن الـ 18 عبر خطاب إن أمه قد بحثت عنه لأعوام وأن له شقيق، ومن ثم أخذ يبحث في الأمر واكتشف أن أمه توفيت عام 1952، لكن بحثه عن شقيقه التوأم لم يكلل بنجاح.

وهاجر سكريتسينكي إلى الولايات المتحدة في السبعينيات، وبدأ في تكوين أسرة هناك وتخلى عن الأمل في العثور على شقيقه التوأم. لكن الصدفة لعبت دوراً في لم شمل التوأمين بعد جهود قامت بها امرأة شابة التحقت بالصليب الأحمر البولندي من أجل أن تجد المساعدة في البحث عن أسرة والدها، ليتضح أن والدها ويدعى لوتسيان بوزنانسكي هو الشقيق التوأم لـ " جورج سكريتسينكي" الذي ظل يبحث عن شقيقه لعدة أعوام.

أما لم الشمل فكان في مطار وارسو بحسب الصليب الأحمر، فأصبحت تلك هي المرة الأولى منذ 68 عاماً التي يلتقي فيها الشقيقان، وظل مرافقان لبعضهما منذ ذلك الوقت.

وقال جورج يوم الخميس لمحطة "تي في بي إنفو" البولندية: "أرغب في معرفة كل شيء عن حياة لوتسيان وأقص عليه قصتي".