تمكن قطار من المرور عبر أحد أودية ولاية بادن فيرتمبيرغ الألمانية يضم عدة محطات رغم إصابة سائقه بغيبوبة.

وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية في كارلسروه إن الحادث يعتبر خطيراً، لكنه مر بسلام، مشيراً إلى أن السلطات تدرس حالياً سبب غياب السائق عن الوعي في تلك اللحظات.

وأضاف أن دعوى سترفع ضد الرجل لتسببه في تهديد السكك الحديدية بالمخاطر.

ويقول تقرير لصحيفة "راين نيكر تسايتونج" إن الركاب لاحظوا أن القطار لم يتوقف عند محطة كان يتوقف عادة عندها، فتوجهوا إلى السائق ورأوه عبر النافذة الزجاجية ممدداً بلا حراك ، ما حدا بهم إلى سحب كوابح الطوارئ، لكن شيئاً لم يحدث، وبعد قليل عاد السائق إلى وعيه.

ولم يتضح حتى الآن السبب في عدم تشغيل مفتاح ما يطلق عليه نظام القيادة في حال وفاة السائق، وهو مفتاح يضغط السائق عليه على فترات قصيرة متكررة، فإن لم يفعل السائق ذلك لإصابته بإغماء مثلاً فإن القطار يتوقف تلقائياً.

أعلنت هيئة السكك الحديدية أن "تفريغ مسجل سير الرحلة لم يعط أية انحرافات تدل على تنشيط وضع "موت قائد القطار".