أقيم حفل توزيع جوائز غريب من نوعه حيث كرم العلماء الذين يقومون بالاكتشافات الأكثر غرابة وطرافة، وفاز بالجائزة الأولى باحث أجرى تجارب لمعرفة أكثر المناطق في الجسم إيلاماً عند التعرض لقرص النحل. 

أقيم حفل توزيع الجوائز للاكتشافات الغريبة في جامعة هارفارد الأمريكية وشارك فيه الكثير من العلماء والباحثين، ومن بينهم الباحث مايكل سميث الذي تقبل قرصات النحل خمس مرات في اليوم في مناطق مختلفة من جسمه على مدى 30 يوماً. 

وأجرى سميث هذه التجارب بهدف معرفة المكان الأكثر إيلاماً في الجسم عند التعرض لقرص النحل حيث اكتشف بأن الحفرة الانفية والشفة العليا هي الأماكن الأكثر إيلاماً في الجسم. وقد فاز السيد سميث بالمرتبة الأولى في المسابقة على هذا الاكتشاف الغريب. 

وشارك الكثير من الباحثين في هذه المسابقة وحل في المركز الثاني إليزابيث أوبيرزوشير و كارل غرامير اللذان أجريا بحثاً عن أسطورة تعود للعصور الوسطى تتحدث عن القائد مولاي الذي أنجب 600 طفل. 

وحاز باحثان من شرق أوروبا واليابان بالمرتبة الأولى في منافسة البحث الطبي بعد أن قاما بتبيان فوائد القبلة على صحة الإنسان بحسب موقع ميترو الإلكتروني.