يواجه العين اختباراً في غاية الصعوبة عندما يحل ضيفاً على فريق الدحيل، في إياب دور الـ16 بدوري أبطال آسيا.
ويتطلع زعيم كرة الإمارات إلى تعويض الخسارة التي تعرض لها في لقاء الذهاب بنتيجة 2-4، وهو ما يتطلب منه الفوز 3-0، أو بفارق ثلاثة أهداف لبلوغ دور ربع النهائي، لذا هو مطالب باللعب بتوازن، وتركيز عالٍ، وعدم استقبال أي هدف حتى لا تصعب المهمة، وتتحول إلى مستحيلة. 
ربما تشكل عودة المصري حسين الشحات، ومهند العنزي، الإضافة اللازمة للفريق في الشقين الدفاعي والهجومي، كما ستسمح للمدرب زوران بتنفيذ أكثر من طريقة لمجابهة المنافس القطري.
وسيفقد "الزعيم" جهود لاعبه البرازيلي كايو لوكاس بعد نيله البطاقة الحمراء في لقاء الذهاب.
من جانبه، أكد المدير الفني للعين، الكرواتي زوران ماميتش، أن مهمة فريقه في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم لن تكون سهلة، وقال: "أتوقع شوطاً مختلفاً في مواجهة الغد، حيث تبقت لنا 90 دقيقة مطالبون خلالها بإظهار روح القتال، والواقع يؤكد أننا لم نظهر بالمستوى المطلوب على ملعبنا أمام المنافس، وبرغم النتيجة السلبية في العين، إلا أن حظوظ فريقي لا تزال باقية في المنافسة على بطاقة التأهل إلى الجولة المقبلة، وسنعمل على تقديم مستوى أفضل مما كنا عليه في الشوط الأول حتى نتمكن من تحقيق هدفنا وإسعاد جماهيرنا".
وأضاف: "نعاني بعض المشاكل المتمثلة في غياب البرازيلي كايو لوكاس بسبب الإيقاف، إلى جانب الحالة الصحية غير الجيدة لدى بعض عناصر الفريق، شخصياً على معرفة جيدة بأن المنافس أقوى الأندية المحلية هنا، بيد أننا سهلنا من مهمته خلال مواجهة الذهاب، وذلك عبر الأخطاء التي ارتكبناها في تلك المواجهة، ويتوجب علينا ألا نخطئ في مباراتنا أمامه اليوم".
وعن البديل الذي جهزه لحل مكان كايو، قال: "لكل لاعب أسلوبه ولا يوجد لاعب بعينه سيحل مكان كايو، بيد أن فريقي يضم عدداً جيداً من اللاعبين، ولا ننسى أن مواجهة الغد ستشهد عودة المصري حسين الشحات، وشخصياً لا أفكر في الغيابات بقدر ما أركز على تجهز اللاعبين المتاحين لكل مباراة على حدة".