أكد النائب الحميدي السبيعي لـ «الوسط» أن عددا من النواب  سيعقدون اجتماعا اليوم بديوان النائب محمد المطير لمناقشة تداعيات حكم التمييز وسجن النواب وسبل التعامل الدستوري واللائحي مع تلك المستجدات.
ومن المتوقع الا يكون حضور النواب كثيفا اليوم بسبب تواجد عدد كبير من النواب الاصلاحيين المدعوين للاجتماع خارج البلاد.
وكشفت مصادر لـ«الوسط» عن ان الاجتماع سيشهد طرح عدة سيناريوهات منها خيار الاستقالات الجماعية وهذا يعارضه اغلبية النواب الاصلاحيين نظرا للحاجة الى صوت كل نائب اصلاحي  في حال فعل المجلس المادة 16 من اللائحة الداخلية بالتصويت على تقرير اللجنة التشريعية عن اسقاط عضوية المحكومين وليد الطبطبائي و جمعان الحربش .
وهناك سيناريو آخر وهو العمل من خلال اللجنة التشريعية على اعداد تقرير عن حكم التمييز في قضية دخول المجلس يكون في صالح نواب « دخول المجلس « ومن ثم محاولة اقناع اغلبية النواب برفض اسقاط عضوية الحربش والطبطبائي كون القضية سياسية .
أما السيناريو الثالث وهو الذي يحظى بتأييد اغلبية النواب الاصلاحيين وهو مواصلة مساعيهم لمقابلة القيادة السياسية والتوصل الى موافقتها على العفو الشامل والمصالحة واقرار تشريع توافقي بالعفو الشامل يصدره مجلس الامة بموافقة السلطتين التشريعية والتنفيذية لضمان دخوله حيّز التنفيذ .
وعن إمكانية القاء الانتربول الدولي القبض على نواب “ دخول المجلس “ وهم خارج البلاد ، قالت المصادر ل “ الوسط “ : لا يمكن تسليم المحكومين للكويت عن طريق الإنتربول فورا فهناك اجراءات طويلة في الدول الاخرى منها ضرورة تسليمهم بقرار من قاض وبعد تسليم الكويت مستندات الحكم اولا.