قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة إن مايك بومبيو وزير الخارجية حث حكومة ميانمار على اتخاذ خطوات ثابتة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان الواردة في تقرير أمريكي وتقرير للجنة تقصي الحقائق بالأمم المتحدة صدرا أخيرا.
وقالت الوزارة في بيان إن ذلك جاء أثناء لقاء بومبيو أمس مع كياو تينت سوى وهو وزير دولة في ميانمار على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وشدد بومبيو على ضرورة قيام السلطات في ميانمار بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان الواردة في التقريرين والإفراج فورا عن صحفيين اثنين معتقلين لدى السلطات في نايبيداو وتقوية حماية حرية التعبير والصحافة في هذا البلد.
وخلال اللقاء أكد بومبيو دعم الولايات المتحدة للانتقال الديمقراطي وجهود تحقيق المصالحة الوطنية والسلام في ميانمار.
جاء هذا اللقاء بعد صدور تقريرين أمريكي وأممي مؤخرا أشارا إلى الفظائع التي ارتكبت بحق مسلمي الروهينغيا أثناء الحملة العسكرية للجيش في ميانمار على مناطقهم والتي أدت إلى فرار نحو 700 من الروهينغيا إلى بنغلاديش المجاورة.