سجل مايكل كوهين، المحامي السابق، للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نفسه في الحزب الديمقراطي، للمرة الثانية.
وسجل محامي ترامب السابق، الذي كان جمهورياً، نفسه على الإنترنت يوم الخميس، عضواً في الحزب المعارض، حسبما أعلن محامي كوهين، لاني ديفيس على تويتر.
وقال ديفيس: "اليوم، مايكل كوهين يعود إلى الحزب الديمقراطي".
وأضاف ديفيس أن كوهين "ينأى بنفسه عن قيم الإدارة الحالية".
وكان المحامي السابق، لترامب مسجلاً ديمقراطياً حتى عام 2017 عندما أصبح جمهورياً في ذلك العام.
واعترف كوهين الشهر الماضي، بأنه مذنب بارتكاب انتهاكات تمويل حملات فيما يتعلق بالمدفوعات، والتي تجاوزت الحدود الاتحادية لتبرعات الحملات الانتخابية.
ومن المقرر أن يصدر الحكم عليه في ديسمبر(كانون أول) القادم.