تأمل روسيا في أن تتحلى إيران بضبط النفس وعدم اتخاذ خطوات متطرفة رداً على العقوبات الأمريكية الجديدة، التي وصفتها بـ"الابتزاز الاقتصادي" وبأنها خطيرة لنظام حظر الانتشار النووي.
وقال ممثل روسيا الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميخائيل أوليانوف، لوكالة (إنترفاكس الروسية): "موقفنا تجاه الموجة الجديدة من العقوبات الموقعة ضد إيران من قبل الولايات المتحدة هو سلبي بشكل واضح".
وفرضت الحكومة الأمريكية اليوم عقوبات جديدة على إيران تجرم بيع النفط الإيراني، والمعاملات المالية مع البنك المركزي الإيراني وقطاع الموانئ في الدولة الفارسية، ولكنها تشمل استثناءات لثماني دول.
وترى موسكو أنه لا يوجد حتى أدنى أساسي لزيادة الضغط الاقتصادي على إيران في إطار تنفيذ الاتفاقية النووية التي تم توقيعها عام 2015 من قبل كل من روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والتي غادرتها الولايات المتحدة الأمريكية.
ومن وجهة نظر أوليانوف، فإن العقوبات الأمريكية "تقوض بشكل خطير" مصالح نظام منع الانتشار النووي وتعرقل تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران بشكل كبير.
وأضاف أن "العقوبات الجديدة سيكون لها تأثير سلبي على السوق العالمية للهيدروكربونات"