- جميع مرافق المجلس سليمة ولم تمسها الأمطار خاصة قاعة عبدالله السالم واللجان ومكاتب الأعضاء
- أضرار طفيفة كلها في ديكورات بعض الممرات وتم إصلاحها وسحب المياه سريعا

 
نفذ مجلس الأمة أمس منذ الساعة السابعة صباحا بنجاح خطة الطوارئ التي تم وضعها منذ أسبوع تحسبا لمخاطر هطول الامطار حيث تم الاستعداد لتقلبات الطقس واجراء اختبارات قبل هطول الامطار لجميع القطاعات بالمجلس ،الهندسية و الخدمات و الكهرباء والمياه والشبكات والتنظيف والصيانة .
وتجولت « الوسط « في المجلس أمس وكان من اللافت ان المجلس تحول الى خلية نحل لانتشار فرق الطوارئ والعاملين باشراف الأمين العام المساعد لقطاعي المعلومات و الخدمات خالد المطيري وذلك لمعالجة أي ضرر طفيف تسببت فيه الامطار في ديكورات الممرات ، وهذا النشاط من العاملين بالمجلس جاء رغم عدم تواجد معظم الأعضاء والعاملين بمكاتبهم نظرا لان الحكومة أعطت موظفي الدولة يوم امس عطلة رسمية بسبب الأمطار الا العاملين بالمجلس كانوا متواجدين ليكون المبنى ومرافقه جاهزا لاستقبال النواب و الموظفين والجمهور اليوم .
 وقال الأمين العام المساعد لقطاعي المعلومات و الخدمات خالد المطيري ل « الوسط « : اننا أعلنا حالة الاستنفار منذ الساعة السابعة صباحا ، كما ان فريق الطوارئ كان يعمل طوال 24 ساعة وأبلغنا بالأضرار الطفيفة وكلها في ديكورات بعض الممرات فضلا عن دخول مياه قليلة جدا لمكتب اللجنة المالية بسبب خطأ موظف ترك النافذة المطلة على الحديقة الخلفية مفتوحة أمس الاول قبل هطول الامطار وتم التعامل مع كل الحالات بنجاح وإزالة المياه وتنظيف الممرات والمكاتب وإصلاح الديكورات . 
وأضاف المطيري : ان جميع مرافق المجلس سليمة ولم تمسها الامطار وعلى راسها قاعة عبدالله السالم واللجان و قاعة الاحتفالات و المسرح ومكاتب الأعضاء ولا توجد اضرار كبيرة بل هي اضرار طفيفة تم إصلاحها فتم معالجتها وسحب المياه فورا . 
وتوجه المطيري بالشكر الى فريق موظفي الخدمات والصيانة والنظافة لجهودهم الكبيرة امس مشيرا الى ان العمل تم على قدم وساق دون توقف منذ أسبوع  وتم اعداد خطة طواريء محكمة فور وصول التحذير بإمكانية حدوث تقلبات شديدة في الطقس .
وشكر المطيري كلا من مدير الشئون الهندسية حسين مكاس ومديرالخدمات العامة خالد محارب و رئيس قسم الصيانة علي الشمالي و رئيس قسم الشبكات والتشغيل زهراء فاضل و نواف المطيري و طلال الحبشي من الخدمات وعلي الزنكي و محمد العلوشي من الشئون الهندسية وشكر جميع مهندسي الشبكات والصيانة والشئون المدنية و النظافة 
وأضاف المطيري : ان الأمان  العامة للمجلس حرصت على توفير وجبات غداء لجميع العاملين في الصيانة والنظافة وكل من شارك في إجراء وتنفيذ خطة الطوارئ بنجاح وكان عددهم حوالي 300 عاملا اتباعاً لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:- اعط الأجير أجره قبل أن يجف عرقه.