أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أنها "قررت استدعاء سفير دولة النمسا في روسيا يوهانيس آيجنر، إلى الخارجية للتباحث بشأن قضية التجسس التي كشفتها السلطات النمساوية".
وقالت الخارجية الروسية لوكالة سبوتنيك: "سنستدعي سفير النمسا، اليوم الجمعة، إلى مقر الخارجية للتباحث بشأن قضية التجسس".
وتشتبه السلطات النمساوية في قيام كولونيل متقاعد حالياً في الجيش النمساوي بالتجسس لصالح روسيا على مدار نحو 20 عاماً خلال فترة عمله بالجيش.
وقال المستشار النمساوي زباستيان كورتس، ووزير دفاعه ماريو كوناسيك، اليوم الجمعة، إن "الادعاء العام يحقق في الواقعة".
وأضاف كورتس "التجسس غير مقبول والتجسس الروسي في أوروبا غير مقبول أيضاً".
وأوضح المستشار، أنه "تم الحصول على معلومات بشأن تورط الكولونيل في أنشطة تجسسيه مع روسيا من جهاز استخباراتي أجنبي".
وأعلنت وزارة الخارجية النمساوية، أنه "تم استدعاء القائم بأعمال السفير الروسي على خلفية هذه الواقعة".
وذكرت الوزارة، أنه تم إلغاء زيارة وزيرة الخارجية كارين كنايسل لموسكو، والتي كان من المخطط القيام بها في يومي 2 و3 ديسمبر(كانون الأول) المقبل.
وبحسب تقرير لصحيفة "كرونن تسايتونج" النمساوية، جنى الكولونيل نحو 300 ألف يورو من أنشطته التجسسيه.
يأتي ذلك بعدما اتهمت بريطانيا وأستراليا وهولندا وكندا، الشهر الماضي روسيا بتنفيذ أكبر الهجمات الإلكترونية خلال السنوات الأخيرة على مواقع ومنشآت ،من بينها منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي، واللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي الأمريكي خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام 2016.