رفضت محكمة الجنايات المعارضة الطعن المقدم من الشيخ حسين المعتوق وأيدت حبسه 5 سنوات بتهمة التخابر مع إيران.
كما قضت بحبس المتهم الثاني 5 سنوات ووضعهما تحت مراقبة الشرطة 5 سنوات عقب الانتهاء من تنفيذ العقوبة وحبس 11 متهما سنة.